الرئيسيةالتسجيلالتحكمبحثإرسال رسالةإتصل بنا


الجامعة العالمية للقراءات القرآنية والتجويد ترحب بكم

عدد مرات النقر : 6,608
عدد  مرات الظهور : 34,178,562

عدد مرات النقر : 9,990
عدد  مرات الظهور : 38,160,940

عدد مرات النقر : 4,620
عدد  مرات الظهور : 36,484,950
عدد مرات النقر : 6,072
عدد  مرات الظهور : 38,161,303
عدد مرات النقر : 5,634
عدد  مرات الظهور : 38,161,289
عدد مرات النقر : 5,067
عدد  مرات الظهور : 36,484,942

الإهداءات




عدد مرات النقر : 3,892
عدد  مرات الظهور : 27,722,544
عدد مرات النقر : 4,677
عدد  مرات الظهور : 27,722,542

عدد مرات النقر : 3,139
عدد  مرات الظهور : 27,722,542
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 12,390,173
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-02-2016, 11:25 AM
الصورة الرمزية أم مصعب.
أم مصعب. غير متواجد حالياً
إدارية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 8,618
افتراضي إياك نعبد وإياك نستعين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بسم الله نبدأ وبه نستعين ،،
حياكن الله وبياكن وجعل الجنة ممشانا وممشاكن ..
سائلة ربي جلّ في علاه أنْ يكتب لنا ولكن السداد
والرشاد..

وحياكم الله معي في هذه الوقفة القرآنية
لنستظل تحت ظل كتاب ربنا الكريم ،،

نستظل بكتاب ربنا ونتفيأ ظلال آيهـُ..
فلكم تلفحنا الدنيا بوجهها فنحتاج إلى ظل ظليل
وريح عليل يبرد حرارة القلوب ويبدلها
سكون وطمأنية

فــ هيا معي..
وقفتنا الليلة مع آية نكررها كثيراً ونرتلها كثيراً
إنها آية عظيمة من آيات السبع المثاني
فهذه الآية من الفاتحة لها شأن عظيم وعليها مدار علاقة العبد بربه
قلباً وقالباً

جوهرة سورة الفاتحة ( إياك نعبد وإياك نستعين .). فتقديم المعمول )إياك( على العامـل ) نعبد ( يفيد الحصر، فلا يعبد إلا الله، والعبادة لفظ شـامل، فـإذا نطقت بهاته الجملة التي لا تتجاوز كلمتين أياك نعبد وإياك نستعين تهاوت أمام ناظريك كل المألوهات من دون االله..
تذكرت طوائف تنتسب للقبلة وتستغيث بالحسين، وهذه الآيـةتقول لا يستغاث بالحسين من دون االله.. تذكرت مذاهب تمنح حق التشريع للبرلمان، وهذه الآية تقول لايملك حق التشريع إلا االله.. تذكرت من يطاوع هواه حتى كأنه إلها وهذه الآية تقول لا يؤله إلا االله..تذكرت شخصيات تعبد المنصب والمال، كما قال رسولنا صل الله عليه وسلم تعس عبد الدينار) وهذه الآية تقول لا يعبد إلا االله..
حالات يلتفت فيها القلب إلى ثناء النـاس ومـديحهم،وهذه الآية تقول لك لا يراد بالعمل إلا وجه الله..
تذكرت نيات عزبت عن االله إلى دنيا تصيبها، وهذه الآية تقول لا ينوى العمل إلا الله..وتذكرت وتذكرت وتذكرت
وهذه الآية العظيمة تسقط كل مطاع أو متبـوع أو مـألوه إلااالله.. ﴿إياك نعبد وإياك نستعين.. هي جوهر مشروع الإصلاح،
(إياك نعبد وإياك نستعين ). هي قلب سورة الفاتحة، قلب أعظم سـورة في كتاب االله ومع ذلك كم تاهت عن هذه السورة بل عن هـاتين الكلمتين فقط أمم من الخلق..آية نكررها في اليوم عشرات المرات في كل ركعة من الفـرائض والنوافل..لماذا؟
لانها منهج حياة
وأما الاستعانة في واياك نستعين فهي عبادة مشـمولةبقوله : ﴿إياك نعبد ﴾ولكن الله أفردها بالذكر في هذا الموضع مـن فاتحة الكتاب ليكون تنبيها ً مستمرا ً يسمعه المـؤمن يـذكّره بـأن المطلوب الأكبر وهو )العبادة( لا يكون إلا بـ)الاستعانة
سؤال ماعلة الوجود على الأرض؟؟
جــ
علة وجودك على وجه الأرض أن تعبد الله.
كيف أنك إذا ذهبت إلى بلد بعيد, أرسلتك حكومتك لتنال الدكتوراه, وتعود إلى بلدك, لتحتل منصباً رفيعاً جداً, وتكرم أعلى تكريم, فإن ذهبت إلى هذا البلد البعيد, لك فيه مهمة واحدة؛ أن تدرس, وأن تأتي بالشهادة, مع أن هناك في هذا البلد آلاف النشاطات, آلاف المغريات, آلاف الصوارم, آلاف العقبات, الذي خرج من بلده ليحقق الهدف الذي من أجله خرج يبتعد عن كل الصوارم, وعن كل العقبات, ويعود, ويحمل هذه الشهادة.
فعلة وجودك على وجه الأرض أن تعبد الله.

((أن القرآن جمع في الفاتحة وأن الفاتحة جمعت في (إياك نعبد وإياك نستعين))
سوال ما أسباب النقص في حياة الإنسان ؟؟
((((كل إنسان يعاني من نقص في حياته فهذا نقص في استعانته لا في قدراته ))))
قفي مع هذا الكلام قليلاً..
لكن الشيء الذي لا يصدق هو أن العبادة أمرك الله أن تستعين به عليها قال:
﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾
[سورة الفاتحة الآية:5]
وما أمرك أن تستعين به إلا ليعينك, فالعبء ليس عليك, عليك أن تسأله الإعانة.
فالإنسان واقعه لا بقدر قدراته, ولكن بقدر استعانته, والخلل الذي يعاني منه لا لنقص قدراته, ولكن لنقص استعانته, ولو طلبت من الله أن تزيح هذا الجبل من مكانه, هذا الشيء مستحيل, لو طلبت من الله أن تزيح هذا الجبل صادقاً, لأزيح الجبل.
أي لا يوجد شيء صعب, الله موجود, كل شيء بيده, وكل شيء خاضع لأمره, وأنت معه.
فكل إنسان يعاني من نقص في حياته, نقول: هذا نقص في استعانتك لا نقص في قدراتك, وكل إنسان حقق شيئاً نقول له: هذا ليس من ذكائك ولا من قدراتك, ولكن من توفيق الله لك. فإذا كان كل الأمر بيد الله؛ والله على كل شيء قدير, وسميع, وبصير, ورحيم, وودود, فما الذي يعيقك على أن تستعين به؟ أن تكون من أعلى الناس إيماناً ومن أعظم الناس أعمالاً؟

فلا يوجد غير الله, الأمر كله بيده, لكن الله أمرك أن تكون حكيماً, وأن تهتدي إلى الصواب دائماً، لذلك هذه الآية:
﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾

الناس في الاستعانة على أنواع •.. هـَْـُل لك أنْ تذكريهم لي ..؟؟
إليك الإجابة..
الناس ثلاث أقسام: ١-قسم عبده, واستعان به, وهؤلاء صفوة الله من خلقه.
٢-وقسم لم يعبده, ولم يستعن به, وهؤلاء أشرار الخلق.

٣-وقسم لضعف توحيدهم, ولضعف إيمانهم, وهذا القسم يعنينا كثيراً؛ لأنه مع شديد الأسف ينطبق على معظم المسلمين.
هو وقسم عبده, ولم يستعن به, لضعف توحيده؛ صلى, وصام, وغض بصره, لكن ضعُف أمام قوى البشر, فظن أن هذه القوى قوى حقيقية, وأنه لا يستطيع أن يواجهها, فعبدهم, لكن لم يغلب على يقينه أن الأمر بيد الله, فما استعان به.
وختاماً..
العبادة طاعة ومحبة, والاستعانة ثقة واعتماد.
يمكن أن تعتمد على إنسان, ولا تثق به, ولكنك مضطر, مثلاً هناك مشكلة كبيرة جداً, ولا يوجد غير رجل واحد يدافع فأنت وكلت له الدفاع , فأنت مضطر أن تعتمد عليه, ولكنك لست واثقاً منه, وقد تثق بإنسان ثقة مطلقة, ولا تعتمد عليه؛ لأنك مستغن عنه, إلا أنك مع الله, إن استعنت به فأنت تثق به كل الثقة, وتعتمد عليه كل الاعتماد.
فالعبادة طاعة ومحبة, والاستعانة ثقة واعتماد, والناس حيال هذه الآية:
﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾

فالاستعانة والعبادة لا تنفك عن بعضها
فالعبادة لا تكون إلا بالاستعانة
فلو لم توجد الاستعانة فكيف للعبد أنْ يصح سيره إلى الله ..

وفي العبادة يحقق العبد غاية العبودية
وبالاستعانة يحقق التبرؤ التام من الحول والقوة

نقف هاهنا ..
أسأل ربي أنْ يرزقنا فهم كتابه
والعمل بما فيه ..


__________________
شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي - فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعَاصي
وَأخْبَرَنِي بأَنَّ العِلْمَ نُورٌ -ونورُ الله لا يهدى لعاصي
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


عدد مرات النقر : 5,274
عدد  مرات الظهور : 36,485,042
عدد مرات النقر : 3,821
عدد  مرات الظهور : 36,485,041

الساعة الآن 02:38 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009