الرئيسيةالتسجيلالتحكمبحثإرسال رسالةإتصل بنا


الجامعة العالمية للقراءات القرآنية والتجويد ترحب بكم

عدد مرات النقر : 8,800
عدد  مرات الظهور : 36,943,483

عدد مرات النقر : 22,308
عدد  مرات الظهور : 39,249,871
عدد مرات النقر : 23,821
عدد  مرات الظهور : 40,926,224
عدد مرات النقر : 23,473
عدد  مرات الظهور : 40,926,210
عدد مرات النقر : 22,789
عدد  مرات الظهور : 39,249,863

الإهداءات




عدد مرات النقر : 8,323
عدد  مرات الظهور : 16,198,482
عدد مرات النقر : 21,549
عدد  مرات الظهور : 29,980,611

عدد مرات النقر : 22,301
عدد  مرات الظهور : 29,980,609
عدد مرات النقر : 20,741
عدد  مرات الظهور : 29,980,609

عدد مرات النقر : 7,967
عدد  مرات الظهور : 22,761,063
عدد مرات النقر : 2,503
عدد  مرات الظهور : 11,717,464

عدد مرات النقر : 5,385
عدد  مرات الظهور : 1,937,498
عدد مرات النقر : 3,470
عدد  مرات الظهور : 7,530,809

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 14,648,240
عدد مرات النقر : 1,622
عدد  مرات الظهور : 7,297,653
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-19-2016, 10:27 AM
الصورة الرمزية أم مصعب.
أم مصعب. غير متواجد حالياً
إدارية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 8,990
Icon38 متشابهات سورة الأعراف

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


متشابهات سورة الأعراف




ضبط متشابهات سورة الأعراف




أرباع السورة


الربع الأول وبداية السورة
المص (1) كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ..(2)
الربع الثانى
يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ ..(31)
الربع الثالث
وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (47)
الربع الرابع
وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (65)
الربع الخامس
قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ ...(88)
الربع السادس
وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ (117)
الربع السابع
وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ...(142)
الربع الثامن
وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ...(156)
الربع التاسع
وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ...(171)
الربع العاشر
قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ...(188)




ضبط بدايات الأرباع


أخذ وصرف وعاد
قال الملاء الوحى وعدٌ مكتوب
مثل الجبل النفس


الربع الأول وبداية السورة


نلاحظ دوران كلمات فى أيتين متتاليتين فى السورة
الأيتين 6 ، 7 : فلـ : فلنسئلن ، فلنقصّن(السين قبل الصاد)
الأيتين 10 ، 11 : ولقد
الأيتين 24 ، 25 : قال (فضلاً عن الأيات من 12 : 16)
الأيتين 26 ، 27 : يا بنى أدم


وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ بِمَا كَانُوا بِآَيَاتِنَا يَظْلِمُونَ (9)
الأعراف
وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103)
المؤمنون
الضبط بالسياق


إلا إبليس لم يكن من الساجدين ..(11)
الضبط بالجملة الإنشائية : لم يكن يعرف
ما منعك ألاّ تسجد ..(12)
الضبط بالجملة الإنشائية : إن عرفت لن تمتنع السجود
قلة الألفاظ : عدم ذكر إبليس بعد (قال)
الأيتين 14 ، 15
الضبط بقاعدة الألفاظ (وهى فى سورتى ال عمران والأعراف أى قلة الألفاظ فى الأيات المتشابهة فى سورتى ال عمران والأعراف والتى تتشابه مع مواضع أخرى ) وقلة الألفاظ فى هذه الأية عدم وجود رب (رب أنظرنى) أو الفاء (قال فأنظرنى ، قال فإنك)


وإذ فعلوا فاحشة ...28
ولم تذكر (أو ظلموا أنفسهم) والضابط قلة الألفاظ




الأيتين 23 ، 24
هذه ، تلكما : القريب قبل البعيد
لما وسوس إبليس لأدم قال له (هذه الشجرة) أستخدم هذه أسم الإشارة للقريب لتقريبهم من المعصية ، فى حين أن الله لما عاتبه إذ أكل من الشجرة قال له (تلكما الشجرة) لتوضيح مدى رأفة الله به إذا ابعده عنها حتى فى الإشارة إليها .


الربع الثانى


يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ ..(31)


نفصل الأيات لقوم يعلمون (32)
العين فى يعلمون مثل أسم السورة


ما لم يُنزّل به سلطاناً ..(33)
قلة الألفاظ : عدم وجود (عليكم) قبل (سلطانا )


لضبط تتابع الأيتين 33 ، 34
تضمن كل أية لفظتين متضادتين
(ظهر ، بطن)(تستأخرون ، تستقدمون)


وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (34)
الأعراف
قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلَا نَفْعًا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (49)
يونس
وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (61)
النحل
عندما تدخل الفاء على إذا لا تدخل على يستأخرون العكس وبدايتها فى سورة الأعراف (لوجود حرف الفاء : فإذا – الأعراف)
التركيز على موضع الإختلاف فى سورة يونس


فمن آمن/أتقى وأصلح
الأنعام 48 ، الأعراف 35
الإيمان يأتى قبل التقوى حيث أن التقوى لا تتحقق بدون إيمان


ومن أظلم / فمن أظلم
الأنعام 21 ، 157 ، الأعراف 37
الضبط بالسياق
موضعى الأنعام الواو قبل الفاء
موضع الأعراف : الفاء (فمن) مثل أسم السورة


وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (36)
الأعراف
إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ (40)
الأعراف
إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ (40) لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ (41)
دوران الجيم فى الموضع الأولى :الجنة الجمل يلج يضبط نهاية الأولى
دوران كذبوا بأيتنا وأستكبروا عنها : 36 ، 40


جاءتهم رسلنا 37 / جاءتهم رسلهم 101
الموضع الأول (يتوفونهم) : الضمير فى رسلنا جمع يعود على رب العزة ، والرسل هم ملائكة الموت ولذا نُسب الضمير جمع إلى الله ليدل على قوة الله عليهم وأنهم لا محالة مرجعهم إلى الله ولم تأت فى هذا الموضع رسلهم لما فى نسب الضمير إليهم من رحمة لا تكون فى هذ الموقف العصيب على الكافرين .
الموضع الثانى (بالبينات) : الضمير فى رسلهم يعود على أهل القرى والتى جاءت قصصهم فى الأيات السابقة ( ولقد أرسلنا نوحاً ، وإلى عادٍ ، وإلى ثمود ....) فلكل قوم جاءهم رسولٌ منهم ( أخاهم ) ولذا جاءت (رسلهم)


وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ....(43)
الأعراف
وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ (47)
الحجر


وعدنا ، وعد 44
الله لا يوعد أهل السوء لذ جاءت مع أهل النار (ما وعد ربكم)وإنما الله يوعد من يسئ بصفة عامة دون تخصيص لأحد ما لأن باب رحمته مفتوح ، والخير يُنسب إليه (ما وعدنا : مع أهل الجنة) والشر ليس إليه (وعد : مع أهل النار)


تجرى من تحتهم الأنهار وردت فى ثلاث مواضع فى القرأن وما عداها تجرى من تحتها وهذه المواضع :
أية 43 الأعراف ، يونس 9 ، الكهف 31
وجاءت مرة بدون من الأية 100 سورة التوبة : تجرى تحتها الأنهار


لَقَدْ / قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ
وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ....(43)
يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ...(53)
زيادة الموضع المتقدم
والضبط بالسياق


وهم بالأخرة كافرون /وهم بالأخرة هم كافرون / وهم بذكر الرحمن هم كافرون / وهم من الساعة مشفقون
45 الأعراف ، فصلت 7 ، يوسف 37 ،الأنبياء 36 ، 49 ،
قلة الألفاظ فى سورة الأعراف (وراجع متشابهات سورة الأنبياء)
الأعراف وهم بالأخرة كافرون وباقى المواضع فى فصلت ويوسف : هم كافرون


يعرفون كلاً بسيماهم/يعرفونهم بسيماهم
46 ، 48
أهل الأعراف يعرفون أنفسهم ويعرفون أهل النار
أهل الأعراف قبل أهل النار




الربع الثالث


وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (47)




الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ كَافِرُونَ (45)
الوحيدة وما عداها ( هم كافرون )


وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52)
وهناك (لعلهم بلقاء ربهم يؤمنون ) سورة الأنعام ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَامًا عَلَى الَّذِي أَحْسَنَ وَتَفْصِيلًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (154) والضابط قلة الألفاظ فى سورة الأعراف


الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ
إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54)


الأعراف
إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (3)


يونس
هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (4)
الحديد


الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ
الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا (59)
الفرقان
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ (4)
السجدة


الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ
وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (7)
هود
وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54)
الأعراف
وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12)
النحل


وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (57)


الأعراف
وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ (9)
فاطر
فسقناه (الفاء مثل أسم السورة وهى مبدوء بها فى سورة فاطر)


فأنجيناه
64 ، 72 ، 83
دوران الكلمة ، الهمزة مثل أسم السورة (وليست فنجيناه)


لقد أرسلنا/ ولقد أرسلنا
الأعراف 59 ، هود 25 ، المؤمنون 23 ، العنكبوت 14
سورة الأعراف (لقد) وباقى المواضع (ولقد) والضابط قلة الألفاظ فى سورة الأعراف كقاعدة عامة فى السورة عند مقارنة متشابهات السورة بمتشابهات السور الأخرى .
لم تأت عذاب يوم عظيم فى سورة هود وإنما جاء عذاب يوم كبير ، أليم ، محيط) أما عذاب يوم عظيم فى سورة الأعراف فـ (العين) فى (عظيم مثل العين فى أسم السورة .
أية وأحدة فى سورة الأعراف ( ولقد أرسلنا) وفى هود جاءت فى أيتين والضابط قلة الألفاظ فى سورة الأعراف


فقال / قال (على لسان الأنبياء)
عند وجود لفظة (أرسلنا) تأتى (فقال) وعند عدم وجودها تأتى (قال) وهى فى مواضع الأعراف الأيات رقم 59 ، 65 ، 73 ، 85 : وفى السور الأخرى كذلك ، ولكن الأية 27 سورة هود (فقال) وذكرت لفظة الإرسال فى الأية 25 ، وفى سورة العنكبوت وجود الفاء أيضاً (فلبث) ووجود الفاء مع أمر الإرسال يدل على سرعة أنبياء الله فى أداء أمانة التبليغ والدعوة إلى الله إذ أنهم لا يتكاسلون ولا يتباطئون .


قال/فقال (الملاء)
دوران قال الملاء فى سورة الأعراف : 60 ، 66 ، 75 ، 88 ، أما فى سورة هود فقال الملاء أية 27 وفى سورة المؤمنون أية 24 ، والضابط دوران الكلمة فى سورة الأعراف أو قلة الألفاظ فى سورة الأعراف


الملاء من قومه/الملاء الذين كفروا من قومه
الأعراف 60 ، 66
الموضع الأول جاءت نهاية الأية 59 عظيم وجاء فى الأية 60 : إنا لنراك فى ضلالة ، والضاد من مجموعة الظاء
الموضع الثانى : إنا لنراك فى سفاهة ، وكلمة سفاهة بها حرف الفاء وهو يوجد فى كلمة كفروا والتى لم ترد فى الموضع الأول


فأنجيناه وأخواتها
فى سورة الأعراف (فأنجيناه) مع نوح وهود 64 ، 72 بزيادة (والذين معه) وبزيادة فكذبوه مع نوح لتوضيح مدى معاناته مع قومه إذ أنه من أولى العزم من الرسل وهذه اللفظة لم ترد مع هود ، وفى موضع نوح (فكذبوه فأنجيناه والذين معه فى الفلك ) وفى موضع هود (فأنجيناه والذين معه برحمة منا ) والضابط بالجملة الإنشائية ( الفلك رحمة) حيث ذكرت الفلك فى الموضع الأول ورحمة فى الموضع الثانى ، وأما الموضع الثالث التى ذكرت فيه (فأنجيناه) هو الأية 83
(فأنجيناه ومن معه ) جاءت مرة واحدة فى سورة الشعراء الأية 119 ، وفى سورة العنكبوت (فأنجيناه وأصحاب السفينة) الأية 15 .
(فأنجيناه وأهله) الأعراف 83 ، النمل 57
(فنجيناه وأهله) الشعراء 171 ، الأنبياء 76
(فنجيناه ومن معه) يونس 73
إذن فنجيناه لم ترد إلا فى ثلاث مواضع فقط فى سور : يونس ، الأنبياء ، الشعراء
(ونجيناه) الأنبياء 71 ، 74 ، 88 ، الصافات 86
إذ نجيناه : الصافات 134


وإلى (القوم)أخاهم (النبى)
جاءت مع هود : وإلى عاد أخاهم هود : 65 الأعراف ، 50 هود
ومع صالح : وإلى ثمود أخاهم صالح : الأعراف 73 ، 61 هود
مع شعيب : وإلى مدين أخاهم شعيباً : الأعراف 85 ، هود 84
والموضع الأول : الأيتين 65 الأعراف ، 50 هود ، نهاية أية الأعراف أفلا تتقون ، ونهاية أية هود إن أنتم إلا مفترون والضابط قلة الألفاظ فى سورة الأعراف ، والأيتين تتشابهان مع الأية 23 سورة المؤمنون الخاصة بنبى الله نوح وضابطها بتشابهها مع الأعراف فى أيتين الأية الأولى هى الأية الخاصة بنبى الله نوح فى سورة الأعراف 59 (لقد فى الأعراف ، و (ولقد) فى المؤمنون) أما نهاية أية المؤمنون (23) فجاءت مثل نهاية الأية 65 الأعرف (ما لكم من إله غيره أفلا تتقون) والضابط ( نوح ، المؤمنون) حرف النون ، و(عاد ، الأعراف) حرف العين والنهاية واحدة(ما لكم من إله غيره أفلا تتقون) مع النبى الذى يشترك فى حرف مع أسم السورة (وهى قاعدة خاصة جداً لضبط هذا الموضع وإن إستعصى عليك ربطها بمتشابه السور وإلا فالسياق والتكرار) وضابط أخر هو إعطاء السورة الكبيرة لسورتين حيث سورة الأعراف مع سورة هود (وإلى عاد أخاهم هود قال ياقوم أعبدوا الله مالكم من إله غيره..) وسورة الأعراف مع سورة المؤمنون (أرسلنا نوحا إلى قومه فقال يا قوم أعبدوا الله مالكم من إله غيره ..) من قصة نبى الله نوح فى سورة الأعراف و (أفلا تتقون) من قصة نبى الله هود فى سورة الأعراف .
نلاحظ زيادة قد جاءتكم بينة من ربكم فى سورة الأعراف ولم تذكر فى هود حيث جاءت فى الأيات 73 ، 85 والضابط الجملة الإنشائية (المعرفة بينة)


الربع الرابع


وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (65)




فأذكروا ألاء الله /لعلكم تفلحون/ولا تعثوا فى الأرض مفسدين
69 ، 74
الموضع الثانى قول صالح مع قومه والضابط : رغم أن النبى صالح إلا أن القوم مفسدين


أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا نَزَّلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ (71)
الأعراف
سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ
يوسف 40 ، النجم 23
التركيز على موضع الإختلاف فى سورة الأعراف أو قلة الألفاظ


فقطعنا دابر الذين كذبوا بأيتنا ..72
وليست دابر القوم : قلة الألفاظ


وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُوا آَلَاءَ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (74)
الأعراف
وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آَمِنِينَ (82)
الحجر
وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ (149)
الشعراء
قلة الألفاظ فلم تأتى كلمة من قبل الجبال
أمنين ، فارهين : الضبط بالترتيب الهجائى


الأية 78
فأخذتهم الرجفة فأصبحوا فى دارهم جاثمين 78
الرجفة للدار والصيحة للديار لأن الصيحة تعم والرجفة تخص مكان دون مكان


رسالات ،رسالة
الأية 79 : رسالة (وهى مع نبى الله صالح) وباقى المواضع رسالات ، والضبط بالجملة الإنشائية : رسالة صالح من الله


فانظر،فانظروا
وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)
الأعراف
قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (69)
النمل
فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ
الأعراف 103 ، النمل 14
وَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (86)
الأعراف
فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ
يونس 39 ، القصص 40
فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ
يونس 73، الصافات 73
فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (25)
الزخرف
فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ
ال عمران 137 ، النحل 36
ثُمَّ انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (11)
الأنعام


وأذكروا إذ كنتم قليلاً/ أنتم قليلٌ
الأعراف 86 ، الأنفال 26
خطاب نبى الله شعيب لقومه فى الماضى(الأعراف) وخطاب الله مضارع للمؤمنين وقت نزول القرأن (الأنفال) الضبط بحضور المعنى


أتأتون/ إنكم لتأتون
الأعراف 80 ، النمل 54 ، العنكبوت 28
تشابه السورة الأكبر (الأعراف) مع كلتا السورتين ، الجزء الأول من أية الأعراف مع النمل (أتأتون) والجزء مع سورة العنكبوت (ما سبقكم بها ...)


ما سبقكم بها من أحد/ وأنتم تبصرون
الأعراف 80 ، النمل 54 ، العنكبوت 28
فى الأعراف والعنكبوت : ما سبقكم بها من أحد من العالمين ، وفى النمل : وأنتم تبصرون ، والضابط كلمة العالمين بها حرف العين وكذلك سورتى الأعراف والعنكبوت


إنكم /أئنكم
الأعراف 81 ، النمل 55 ، العنكبوت 28
إختصار الكلمات فى سورة الأعراف (إنكم) والضابط قاعدة قلة الألفاظ فى سورة الأعراف وباقى المواضع أئنكم .
وتختلف نهاية الأية فى سورة العنكبوت عن سورتى الأعراف والنمل (إنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون فى ناديكم المنكر ) والضابط بالجملة الإنشائية ( ملاء العنكبوت النادى ) أما موضعى الأعراف والنمل : الأعراف : بل أنتم قوم مسرفون ، والفاء فى مسرفون مثل الفاء فى أسم السورة ، وسورة النمل : تجهلون ، وبضبط موضع الأعراف يُضبط موضع النمل .


وما /فما كان جواب قومه
الأعراف 82 ، النمل 56 ، العنكبوت 29
فى سورة الأعراف وما وفى سورتى العنكبوت والنمل فما والضابط قاعدة الواو قبل الفاء ، أو تشابه سورتين متتاليتين فى نفس الموضع وهما سورتى النمل والعنكبوت .


أخرجوهم / أخرجوا أل لوط / إئتنا
الأعراف 82 ، النمل 56 ، العنكبوت 29
إختصار الكامات فى سورة الأعراف (قاعدة قلة الألفاظ فى السورة) وبهذ تضبط موضع النمل (أخرجو آل لوط) أما موضع العنكبوت فحرف التاء المشترك بين أسم السورة وكلمة إئتنا ضابط للأية


كانت /قدرنا إنها /قدرناها
الأعراف 83 ، العنكبوت 32، الحجر 60، النمل 57
فى سورتى الأعراف والعنكبوت : كانت ، والتاء تشترك مع سورة العنكبوت وتأتى معها الأعراف بإشتراكها مع العنكبوت فى حرف العين
قدرناها : فى سورة النمل ولعله مما يعين على التذكير أن كلمة نملة مؤنثة وكذلك لفظة قدرناها ، وبضبط المواضع الثلاثة يُضبط موضع الحجر (قدرنا إنها)


وأمطرنا
الأعراف 84 ، الشعراء 173 ، النمل 58 ، هود 82 ، الحجر 74
موضع الأعراف : وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)
الشعراء : وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (173)
النمل : وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (58)
هود : فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ (82)
الحجر : فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ (74)
الضبط بالجملة الإنشائية : ساء النمل الشعراء ، وبهذ يُضبط موضع الأعراف
موضعى هود والحجر : كلمتى (عليها ، منضود ) بهما مد مثل أسم السورة


الربع الخامس


قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ ...(88)




قال الملاء / وقال الملاء
دوران الجملة فى أية من بعد أية (88 ، 90)


ضبط تتابع الأيات 91 ، 92
بالجملة الإنشائية : أخذت الرجفة الذين كذبوا شعيبا


وما أرسلنا فى قرية من نبى / من نذير
من قبلك فى قرية من نذير
الأعراف 94 ، سبأ 34 ، الزخرف 23
التركيز على موضع الإختلاف فى سورة الأعراف (من نبى) وموضع الزخرف (زيادة من قبلك) ويُضبط بقلة الألفاظ فى سورة الأعراف (وكلمة نبى لذكر الأنبياء فيها)


أخذناهم بغتة وهم لا يشعرون/بما كانوا يكسبون
95 ، 96
فى الموضع الأول جاءت جملة (حتى عفوا) وهو يناسبه الأخذ بغتة ، فالعفونماء الخير وإزدياده وفيه تناسى العقوبة ومن ثم تأتى بغتة وهذا مثل قول الله (فتحنا عليهم أبواب كل شئ حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون)


فما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا من قبل/بما كذبوا به من قبل
الأعراف 101 ، يونس 74
قلة الألفاظ فى سورة الأعراف


قد جئتكم ببينة
الأعراف 105 (دوران بينة)


فألقى عصاه ونزع يده
الأعراف 107 ، 108 ، الشعراء 32 ، 33
يطلب فرعون من موسى أية (فألقى عصاه فإذا هى بيضاء للناظرين ونزع يده فإذا هى بيضاء للناظرين) والعصا هنا لا تلقف شيئاَ لأن موقف موسى مع فرعون وليس مع السحرة .


تلقف ما يأفكون / تلقف ما صنعوا
الأعراف 117 ، الشعراء 45 ، طه 69
تشابه الأعراف والشعراء فى تلقف ما يأفكون وفى حرف العين


وأرسل / وأبعث
الأعراف 111 ، الشعراء 36
الثلاث نقاط بين أبعث والشعراء
ونلاحظ فى سورة الشعراء فى قصة موسى مع فرعون والسحرة إختصار الكلمات كقاعدة عامة فى السورة وهى قاعدة قلة الألفاظ ، فنجد :
يريد أن يخرجكم من أرضه ، ولم تذكر بسحره والتى ذُكرت فى مواضع أخرى
إن لنا ، وليست أئن لنا
وإنك لمن المقربين ، ولم تُذكر إذن التى ذكرت فى مواضع أخرى
قال ألقوا ، ولم تذكر بل والتى ذُكرت فى مواضع أخرى
فسوف تعلمون ، ولم تُذكر فلسوف
إنا إلى ربنا منقلبون ، ولم تُذكر لا ضير
وجاء السحرة 113 (وليست ولما جاء السحرة) إختصار الكلمات




الربع السادس


وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ (117)




قال أمنتم به 123
البداية حرف الباء


لئن كشفت عنّا الرجز / فلما كشفنا عنهم الرجز
134 ، 135
دوران كلمة الرجز حتى لا تختلط مع كلمة العذاب والتى ذُكرت فى سورة الزخرف (فلما كشفنا عنهم العذاب ...49 الزخرف)




الربع السابع


وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ...(142)


ذلك بأنهم كذبوا / والذين كذبوا
146 ، 147
دوران كذبوا (لضبط تتابع الأيات وعدم نسيان الأية الثانية ، والأية الثانية تعقيب للأولى


وأنت خير الغافرين/الراحمين
الأعراف 155 ، المؤمنون 109 ، 118


وأتخذ قوم موسى / وأختار موسى قومه
148 ، 155
الضبط بالصورة الذهنية
تتابع القصة وترتيب الأحداث والأيتين فى نفس الربع




أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا ...(155)
أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173)
ذكر الفاء مرة واحدة فى كل الأية فى موضع التشابه (السفهاء ، أفتهلكنا)


الربع الثامن


وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ...(156)




قل يا أيها الناس
وردت فى أربع مواضع فى القرأن
الأعراف 158 ، يونس 104 ، 108 ، الحج 49


أمة يهدون بالحق وبه يعدلون
159 ، 182
ما بعد الأيتين يُضبط بالسياق وبفهم معنى الأية ففى الموضع الأول الحديث عن قوم موسى لذا جاءت الأية بعدها وقطعناهم أثنتى عشرة أسباطا ، والموضع الثانى عن الخلق الذين يهدون وجاءت الأية بعدها إستثناء من هولاء وهم الذين كذبوا .


وقطعناهم أثنتى عشرة أسباطا أمما / وقطّعناهم فى الأرض أمما
160 ، 168
دوران وقطّعناهم فى نفس الربع والضبط بالصورة الذهنية وترتيب الأحداث
فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب /أضاعوا الصلاة
الأعراف 169، مريم 59
الضبط بالسياق


فأرسلنا عليهم 162 (وليست على الذين ظلموا) إختصار الكلمات ، ثم جاءت نهاية الأية بما كانوا يظلمون (أنظر سورة البقرة) جاء لفظ يظلمون قبل نهاية الأيات فهو يضبط نهاية الأيات ب(يظلمون) وليس (يفسقون) فى موضعى الأعراف
ضبط نهاية الأية 163 (السبت ، يسبتون ، يفقسقون)
الأية 164 تُرجى التقوى من الوعظ
165 (السوء ، بيئس ، يفسقون)


الربع التاسع


وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ...(171)




وإذ نتقنا / وإذ أخذ ربك
171 ، 172
دوران وإذ لضبط تتابع الأيات
من يهد الله فهو المهتدى / من يضلل الله فلا هادى له
178 ، 186
الهدى قبل الضلال
الزيادة فى الموضع الأول ( من يهد الله فهو المهتدى ومن يضلل فأولئك هم الخاسرون )


أولم يتفكروا / أولم ينظروا
184، 185
دوران أولم لضبط تتابع الأيات


من يهد الله فهو المهتدى/ المهتد
الأعراف 178 ، الإسراء 97 ، الكهف 17
التركيز على موضع الإختلاف فى سورة الأعراف


سنستدرجهم من حيث لا يعلمون ، وأملى لهم إن كيدى متين
الأعراف ، 183 ، 184، القلم45 ، 46
ما بعد الأيتين بالسياق
يسئلونك عن الساعة أيان مرساها
الأعراف 187 ، النازعات 42 ، الأحزاب 63


قل إنما علمها عند الله ولكن أكثرهم لا يعلمون / لا يؤمنون
الأعراف 187 ، غافر 59
الضبط بالسياق




الربع العاشر


قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ...(188)




وإن تدعوهم إلى الهدى لا يتبعوكم / لا يسمعوا
193 ، 198
التاء قبل السين


إن الذين تدعون من دون الله عبادٌ أمثالكم / والذين تدعون من دونه لا يستطيعون نصركم
194 ، 197
الألف قبل الواو (إن ، وإن)
تقدم لفظ الجلالة على الضمير المتصل ( من دون الله ، من دونه)
العين فى عباد قبل اللام فى لا يستطيعون


أنه سميع عليم/ أنه هو السميع العليم
الأعراف 200 ، فصلت 36
قلة الألفاظ فى سورة الأعراف


ضبط بعض الكلمات من خلال الإعراب


بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا...22
سَوْآَتُهُمَا : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، و"هما" ضمير متصل مبنى على السكون فى محل جر مضاف إليه .
يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا...27
سَوْآَتِهِمَا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم ، و"هما" ضمير متصل مبنى على السكون فى محل جر مضاف إليه .
قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ....(24)
هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ...53
تَأْوِيلَهُ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، و"الهاء" ضمير متصل مبنى على الضم فى محل جر مضاف إليه .
تَأْوِيلُهُ :فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، و"الهاء" ضمير متصل مبنى على الضم فى محل جر مضاف إليه .


أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ..53
فَنَعْمَلَ : "الفاء" سببية ، و"نعمل" فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره "نحن".
يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا...(54)
قَالُوا أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ...70
لِنَعْبُدَ : "اللام" حرف تعليل ونصب ، و"نعبد" فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره "نحن".
فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ...83
امْرَأَتَهُ : مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، و"الهاء" ضمير متصل مبنى على الضم فى محل جر مضاف إليه .
أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ (97)
أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ (98)
فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ (105)
مَعِيَ : ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة ، و"الياء" ضمير متصل مبنى على السكون فى محل جر مضاف إليه .
وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَهُمْ...(138)
أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لَا يُكَلِّمُهُمْ وَلَا يَهْدِيهِمْ سَبِيلًا اتَّخَذُوهُ وَكَانُوا ظَالِمِينَ (148)
وَلَمَّا سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِنْ لَمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (149)
كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (163)


الوقف اللازم والممنوع


إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (163)
وقف ممنوع عند (شُرَّعًا)
وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا...(164)
وقف ممنوع عند (قَوْمًا)

__________________
شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي - فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعَاصي
وَأخْبَرَنِي بأَنَّ العِلْمَ نُورٌ -ونورُ الله لا يهدى لعاصي
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


عدد مرات النقر : 5,703
عدد  مرات الظهور : 39,249,963
عدد مرات النقر : 4,532
عدد  مرات الظهور : 39,249,962

الساعة الآن 11:12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009